أنتونوف يحذر من خطر اندلاع حرب بين روسيا والولايات المتحدة

يبدو أن الأزمة الأوكرانية باتت ترفع أكثر من منسوب التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا، بعد تقديم واشنطن الدعم العسكري لكييف في مواجهة الهجوم الروسي.

وفي آخر المؤشرات على التصعيد بين الدولتين العظيمتين، بشأن الحرب في أوكرانيا، هو ما حذّر منه السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف خلال لقاءٍ مع مجلة “نيوزويك” الأمريكية، من أن ضخ الأسلحة إلى أوكرانيا هو طريقٌ للمواجهة بين روسيا وأمريكا، مضيفاً أنّ الأمريكيين يرغبون في إلحاق هزيمةٍ استراتيجية بروسيا.

أنتونوف شدّد على أنّ الخطط الأمريكية لـ “خنق روسيا بالعقوبات” غيرُ مجدية، وأنها لن تؤثّر على تصميم الجيش الروسي في السيطرة على إقليم دونباس، مؤكّداً عدم وجود بديلٍ للعلاقات البراغماتية بين الجانبين.

زيلينسكي يشيد بدعم المفوضية الأوروبية وسيفيردونيتسك تحت القصف الروسي

في غضون ذلك أشاد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بتأييد المفوضية الأوروبية لمنح أوكرانيا وضع الدولة المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، معتبراً أنّ ذلك خطوةٌ إيجابية لأوكرانيا، بينما تتعرّض مدينة سيفيرودونيتسك لقصفٍ من قبل القوات الروسية.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تويتر، إنّ شجاعة الأوكرانيين أوجدت الفرصة لأوروبا “لإنشاء تاريخٍ جديدٍ من الحرية وأن تزيل أخيرا المنطقة الرمادية في أوروبا الشرقية بين الاتحاد الأوروبي وروسيا”، بحسب وصفه.

أما على الصعيد الميداني، ما زالت القوات الأوكرانية تواجه صعوبة في مواجهة القوات الروسية بمنطقة دونباس، حيث تتركز المعارك منذ أسابيع في سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك وهما مدينتان أساسيتان للسيطرة على دونباس وتتعرضان لقصف مستمر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort