انتهاء ملف “جبهة النصرة” في عرسال

بعد معارك عنيفة استمرت نحو أسبوعاً, وعلى إثر مفاوضات معقدة, طويت صفحة ملف متطرفي “جبهة النصرة” في جرود بلدة عرسال اللبنانية, بعد تنفيذ بنود الاتفاق بين ميليشيا “حزب الله” ومتطرفي “النصرة”, برعاية الأمن العام اللبناني.

في المرحلة الأولى من الاتفاق, تم تسليم ميليشيا “حزب الله” 9 جثث لمتطرفي “النصرة”, فيما قام متطرفي “النصرة” بتسليم 5 جثث لعناصر من “حزب الله “، أما في المرحلة الثانية فقد غادر نحو 8000 آلاف شخص، من بينهم 1120 مسلحاً، وعلى رأسهم أبو مالك التلي تابعين “لجبهة النصرة”، إضافة إلى 3 سوريين متهمين بالإرهاب، كانت قد وافقت السلطات اللبنانية على الإفراج عنهم من سجن رومية ضمن صفقة التبادل, فيما نقل أكثر من 3 آلاف من النازحين السوريين إلى منطقة القلمون, وتوازياً مع ذلك سيتم الإفراج عن خمسة عناصر من ميليشيا “حزب الله”  كانوا قد أُسروا في تلّة العيس في حلب عام 2015.

ومن المفروض أن تصل الحافلات اليوم إلى محافظة إدلب شمال سوريا، مرورًا بوادي حميد في لبنان إلى فليطة في سوريا، ومنه إلى حمص وحماة ثم إلى مناطق المعارضة في إدلب، ليسدل الستار على ملف متطرفي “جبهة النصرة” في عرسال, وتفتح أبواب جديدة أمام إنهاء وجود متطرفي “داعش” في جرود رأس بعلبك والبقاع, والمتحصنين فيها منذ عدة سنوات.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort