أنباء عن خفض التواجد الإيراني في سوريا بضغط من روسيا

تحت ضغوط روسية بدأت إيران بتخفيض وجودها العسكري في سوريا، وقامت بسحب طائرات درون متطورة من هناك، كما انسحبت ميليشيات الحرس الثوري الإيراني من عدة قواعد عسكرية مهمة، وذلك بحسب مصادر استخباراتيه إسرائيلية.
موقع ديبكا الاستخباراتي الإسرائيلي، كشف عن تحولات روسية مفاجئة خلال الأيام القليلة الماضية ضد الإيرانيين، إذ وقعت بحسب الموقع، سلسلة من حالات الإخلاء السريعة والمفاجئة من دون سابق إنذار.
الموقع الإسرائيلي قال إن تلك العمليات بدأت بعرقلة الاتفاق الذي وافق عليه النظام السوري، والذي تحصل إيران بموجبه على حق إدارة ميناء اللاذقية قرب قاعدة حميميم الروسية، بحجة استخدامه في نقل مشتقات النفط من إيران إلى سوريا.
ليقوم الروس بعدها بطرد عناصر الحرس الثوري من مختلف القواعد الجوية السورية الهامة، التي كانوا يتشاركون العمل فيها مع الإيرانيين، حيث شملت عمليات الطرد مطار المزة العسكري جنوب غرب دمشق، وقاعدة خلخلة الجوية في السويداء وبيت سحم بضواحي دمشق الجنوبية، بالإضافة إلى قاعدة تي إس الجوية بريف حمص.
وبينما يرى بعض المراقبين إن ذلك قد يكون التزاماً من قبل موسكو بتنفيذ تعهداتها السابقة بإبعاد الميليشيات الإيرانية عن الحدود مع إسرائيل، مسافة أقلها 57 كيلو متراً، يرى آخرون أن مردّ التوتر هو التنافس غير المعلن بين روسيا وإيران، على النفوذ داخل سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort