أمين عام حلف الأطلسي من أمام الكونغرس يحذر من التهديد الروسي

يبدو أن حلف الشمال الأطلسي ما زال يحاول الحفاظ على قوته ومكانته لدرء الخطر الروسي، حيث حذر من التهديد الذي تشكله روسيا للناتو، بما في ذلك انتهاكاتها لمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى.

تحذيرات الناتو جاءت في خطاب الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ، من أمام الكونغرس، وقال إنه لا توجد أي نية لدى حلف شمال الأطلسي لنشر صواريخ نووية برية في أوروبا.

لكنه أكد أن الحلف سيواصل اتخاذ الخطوات اللازمة لتوفير الرادع الفعال، مضيفاً أن الناتو مفيد بالنسبة لأوروبا، ومفيد أيضا للولايات المتحدة.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كثيراً ما سخر من الحلف، وعلى عكسه، دافع الأمين العام عن الناتو الذي وصفه بـ”أنجح تحالف في التاريخ”.

أعضاء الكونجرس، الذين أعجبوا بحديث الأمين العام للحلف، اعتبروا خطابه أمام الاجتماع المشترك لمجلسي النواب والشيوخ فرصة لمعاودة التأكيد على الالتزام الأمريكي تجاه الحلف الأطلسي.

من جهته، قال ترامب لستولتنبرغ عند لقاءه الثلاثاء، إن ضغوطه على دول الحلف لتحمل المزيد من تكاليفها الدفاعية يزيد مساهمات تلك الدول بعشرات المليارات من الدولارات، مضيفاً أنه يتعين عليهم زيادة ميزانياتهم أكثر.

في حين قال ستولتنبرج إن الدول الأعضاء في حلف الأطلسي تزيد إنفاقها الدفاعي بالمليارات.

ترامب لا يخفي كراهيته للتحالفات الدولية، وكان قد هدد خلال انعقاد قمة الناتو الماضية بالانسحاب من الحلف دون موافقة الكونغرس. فهل سيربك الكونغرس يوماً ما من جديد كما فعلها خلال قراره المفاجئ بالانسحاب من سوريا.

قد يعجبك ايضا