أميركا ترخص استعمال “ريمديسيفير” لعلاج كورونا

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، الخميس، على ترخيص عقار “ريمديسيفير” الذي تنتجه شركة “غيلياد ساينسز” بشكل كامل لعلاج المصابين بمرض “كوفيد-19” الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت الشركة إنها تتوقع تلبية الطلب العالمي على العقار خلال الشهر الجاري، باعتبار “ريمديسيفير” العلاج الأول والوحيد المعتمد لمرضى كورونا في الولايات المتحدة.

وتم استعمال العقار، الذي سبق أن تمت الموافقة على استخدامه في الحالات الطارئة لمرضى كورونا، في علاج الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقب إصابته بالوباء.

وتصدر عقار “ريمديسيفير” المساعي العالمية لعلاج المرض الذي يسبّبه فيروس كورونا المستجد، حيث ساعد العقار الذي يُحقن عن طريق الوريد في اختصار فترات التعافي خلال التجارب السريرية بالولايات المتحدة.

وكانت المملكة المتحدة وكوريا الجنوبية وأستراليا والهند وتايوان قد وافقت على استخدام العقار المضاد للفيروسات لعلاج الحالات المتقدمة من مرضى كورونا في المستشفيات، وأثبت فاعليته، خصوصاً لدى الحالات التي تحتاج إلى أكسجين إضافي، ولكنها لا تحتاج أجهزة تنفس اصطناعي.

وخلصت تجربة سريرية لمنظمة الصحة العالمية، هذا الأسبوع، إلى أن عقار “ريمديسيفير” ليس له تأثير يذكر على مدة بقاء مرضى “كوفيد-19” في المستشفى أو فرصهم في النجاة.

وشملت تجربة “الصحة العالمية” تقييم آثار 4 أدوية محتملة هي “ريمديسيفير”، و”هيدروكسي كلوروكين”، وعقار مضاد لفيروس “إتش.آي.في” مكوّن من خليط من عقاري “لوبينافير” و”ريتونافير”، وعقار “إنترفيرون”، على 11 ألفاً و266 مريضاً بالغاً في أكثر من 30 دولة.

قد يعجبك ايضا