أملاح الهيدرات …. تقنية جديدة طورتها جامعة نمساوية لتخزين الحرارة شهوراً طويلة

تمكن فريق بحثي من معهد الهندسة الكيميائية والبيئية والعلوم البيولوجية في الجامعة التقنية بالعاصمة النمساوية فيينا، من ابتكار تقنية منخفضة التكلفة، تخزن لشهور طويلة الحرارة المهدرة من الشمس خلال أيام الصيف الحارة.

وتوصل الباحثون في الجامعة النمساوية إلى نوع جديد من أنظمة تخزين الطاقة، يسمح بتخزين الحرارة لشهور طويلة، دون فقدان أي جزء من، وذلك باستخدام أملاح الهيدرات.

كما تعالج هذه التقنية الحرارة المنبعثة من أعمال المنشآت الصناعية بلا فائدة، واستعادتها عند الحاجة إليها، مثل استخدامها للتدفئة خلال فصل الشتاء.

وطور الفريق البحثي عملية تفاعل كيميائية مع حاوية مفاعل كيميائي، لتخزين كميات كبيرة من الطاقة بطريقة صديقة للبيئة ولفترة زمنية طويلة، وعند الحاجة إليها يمكن عكس عملية التفاعل الكيميائي وإطلاق الطاقة الحرارية مرة أخرى.

وبدوره، أوضح البروفيسور فرانز وينتر، المؤلف الرئيسي في الدراسة، أن حمض البوريك وأملاح الهيدرات غير ضارين نسبياً، وتكلفتهما منخفضة، حيث يمكن الحصول عليهما بسهولة وتخزينهما لأي فترة زمنية.

والجدير ذكره، أن تخزين الطاقة على المدى الطويل يعتبر أكبر مشكلة لم يتم حلها حتى الآن، وتتضمن الأساليب الحالية شحن الطاقة بالبطاريات، ولكن سعتها محدودة، ويمكن تخزينها باستخدام الهيدروجين ولكن من الصعب تخزينها لفترات طويلة من الزمن.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort