أمريكا: ولاية تمنع زواج الأطفال دون سن الـ18

قضية زواج القاصرات عادت لتطرح من جديد في ولاية ماسا تشو ستش الامريكية، حيث اقر مجلس الشيوخ مشروع قانوناً يمنع زواج الأطفال بعد ما كان مسموحاً بها في السابق.
حقوقيون ومتطوعون من منظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة “اليونيسيف” وأنصار جمعية معنية بحقوق الأطفال حضروا جلسة التصويت على مشروع القانون، وأكدوا بأن اعلان البرلمان المحلي عن تمرير القانون جاء تتويجاً لمساعيهم في إنهاء زواج الأطفال بهذه الولاية.
من جانبها منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية كتبت على موقعها الإلكتروني، إن 1200 طفل تزوجوا في ولاية ماسا تشو ستش بين عامي 2000-2016، وكانت غالبية هذه الزيجات تجمع قاصرات مع رجال بالغين.
المنظمة اضافت ان هذه الزيجات تعرض القاصرات لخطر الإضرار بصحتهن وإعاقة التحاقهن بالتعليم، فضلاً عن مشكلات الفقر والعنف المنزلي.
هذا بينما يسمح القانون المحلي في 48 ولاية أميركية اخرى بـزواج الأطفال دون سن الـ 18عاماً في ظروف معينة، وبموافقة الوالدين مع اقرار قضائي، اذ لا يوجد قانون يقر الحد الأدنى لسن الزواج.
اما القانون الجديد في الولاية الأميركية ماسا تشو ستش فيمنع الزواج تحت سن 18 عاما، ولا يقبل أي استثناءات كانت.
وفي هذا الصدد قالت هيومان رايتس ووتش إن الإجماع الذي أظهره المشرعون في برلمان الولاية يبعث برسالة قوية للناجين من زواج الأطفال الذين تجرأوا وأفصحوا عن قصص الألم التي أصابتهم.

قد يعجبك ايضا