أمريكا وعدة دول تعبر عن قلقها إزاء أعمال عنف في إقليم أمهرة بإثيوبيا

عبرت الولايات المتحدة وأربع دول أخرى، الجمعة، عن قلقها من تزايد أعمال العنف في إقليمي أمهرة وأورومو، بإثيوبيا ووقوع ضحايا مدنيين، داعية الحكومة لحل المشاكل هناك بالطرق السلمية.
ونشرت السفارة الأمريكية في أديس أبابا بياناً مشتركاً للولايات المتحدة وأستراليا واليابان ونيوزيلندا والمملكة المتحدة، تدعو فيه كافة الأطراف لحماية المدنيين واحترام حقوق الإنسان، والعمل على معالجة المشكلات بطريقة سلمية، مؤكدةً دعم المجتمع الدولي لتحقيق الاستقرار في إثيوبيا.

وكانت الحكومة الإثيوبية قد أعلنت قبل أيام حالة الطوارئ في إقليم أمهرة بسبب مواجهات وأعمال عنف دامية، أدت لقتلى وجرحى بين القوات الحكومية ومسلحين في عدد من مدن الإقليم، وذلك بعد شهور على انتهاء حرب مدمّرة، استمرت عامين في إقليم تيغراي المجاور.

قد يعجبك ايضا