أمريكا…محكمة تدين عنصراً بخلية “البيتلز” التابعة لتنظيم داعش بقتل رهائن

في الولاياتِ المتّحدة تجري محاكمةُ عنصرٍ في خليّة البيتلز والتي تعني “الخنافس” وهي خليّة مكونة من أربعةِ عناصر بتنظيم داعش الإرهابي في سوريا، بتهمةِ قتل رهائن أمريكيين في العراق وسوريا.

هيئةُ محلّفين في المحكمة أدانت “الشافعي الشيخ” بريطاني الجنسية الذي يبلغُ من العمر ثلاثةً وثلاثينَ عاماً، بارتكاب جرائم إرهابية، ومن الممكن أن تصلَ عقوبةُ الاتهامات الموجّهة له إلى الإعدام، إلَّا أنَّ مدّعين أمريكيين أبلغوا مسؤولين بريطانيين بأنّهم لن يطالبوا بإعدامه.

وأثارت الخليّةُ الإرهابية اهتمامَاً دولياً بعد نشرِ مقاطع فيديو لقتلِ الصحفيين الأمريكيّين جيمس فولي وستيفن سوت لوف وعاملَي الإغاثة كايلا مولر وبيتر كاسيج وضحايا آخرين.

وألقت قوّاتُ سوريا الديمقراطية القبضَ على المدعو الشيخ وعنصر آخر من الجنسية البريطانية هو أليكساندا كوتي في كانون الثاني/ يناير 2018 خلال محاولتهما الفرار إلى تركيا.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2020، تمّ تسليمُهما إلى القوّات الأمريكية في العراق، ثم نُقلا إلى فيرجينيا حيث وُجِّهت لهما تهمُ احتجازِ رهائن والتآمر لقتلِ مواطنين أميركيّين ودعمِ منظمة إرهابية أجنبيّة.

هذا، وأقرّ كوتي في سبتمبر/ أيلول الماضي، بالذّنب في جرائم قتل فولي وسوت لوف ومولر وكاسيج.

كما قُتل المدعو محمد إموازي وهو مواطنٌ بريطاني الجنسية أشرفَ على عملياتِ الإعدام، في غارةٍ بطائرة مسيّرة في 2015، بينما يتواجد العنصرُ الرابع في الخلية المدعو آيني ليزلي ديفيس في تركيا.

يُذكر أنّ خلية “البيتلز” متورّطةٌ في اختطاف سبعةٍ وعشرينَ شخصاً على الأقل في سوريا بين عامي 2012 و2015، غالبيّتُهم من الولايات المتّحدة والدنمارك وفرنسا واليابان والنروج وإسبانيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort