أمريكا غاضبة بسبب الهجوم الصاروخي على أربيل

 

على خلفية الهجوم الصاروخي على أربيل في إقليم كردستان، أعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن عن غضبِ الإدارةِ الأمريكيّةِ من جراءِ استهدفِ محيطِ مطارِ أربيلَ وأحياءٍ سكنيّة.

بلينكن قال، إنه تواصل مع رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني لمناقشة الحادث، والتعهّد بتقديم الدعم لجميع الجهود المبذولة للتحقيق في الحادثة ومحاسبة المسؤولين، فيما أعلن البيت الأبيض، أنّ الرئيس الأمريكي جو بايدن تلقّى إحاطةً بشأنِ القصفِ الصاروخيِّ على أربيل.

الكاظمي يوجّه بتشكيل لجنة مشتركة مع الإقليم للتحقيق في هجوم أربيل

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أدان الهجوم على أربيل، ووجَّه بتشكيلِ لجنةٍ مشتركةٍ مع الجهات المختصّة في إقليم كردستان لمعرفةِ الجهةِ التي تقف وراءَ حادثِ سقوطِ عددٍ من الصواريخ على مطار أربيل الدولي.

واستنكر رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور البارزاني، الهجمات الصاروخية على أربيل، داعياً جميع المواطنِينَ إلى التزامِ الهدوء.

البارزاني أكّد أنه أوعزَ إلى الأجهزةِ الأمنيّةِ بالشروعِ في فتح تحقيقٍ شاملٍ، وأنه تحدّث مع الكاظمي حولَ سُبُلِ التعاونِ للعثورِ على الخارجِينَ عن القانون الذين ارتكبوا هذا العمل الذي وصفه بالإرهابي.

من جانبه ندَّد رئيس البرلمان العراقي محمّد الحلبوسي، بالهجوم الصاروخي، مؤكِّداً أنّ هذا العمل الإجرامي يمثّل تصعيداً خطيراً واستهدافاً لأمن البلاد.

وقال الحلبوسي، إن على الجميع التعاونَ من أجل حفظ استقرار العراق وسيادته، وإنزال أقصى العقوبات بكلِّ مَن يتعدّى على أمنِ الوطنِ والمُواطن.

قد يعجبك ايضا