أمريكا…حادث منشاة نطنز الإيرانية نجم عن انفجار دمر كامل نظام الطاقة الداخلي

على خلفية الحادث الأخير الذي وقع في منشأة نطنز النووية في إيران، قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية نقلا عن مصادر استخباراتية، إن الحادث الذي تعرضت له المنشأة نجم عن انفجار دمر بشكل كامل نظام الطاقة الداخلي الذي يزود أجهزة الطرد المركزي تحت الأرض والتي تخصب اليورانيوم.

الصحيفة الأمريكية أوضحت أن إيران قد تستغرق 9 أشهر لإعادة تخصيب اليورانيوم في المنشأة.

بموازاة ذلك اتهم وزير خارجية النظام الإيراني محمد جواد ظريف إسرائيل بالوقوف وراء الهجوم على منشأة نطنز وقال إن طهران لن تسمح لتل أبيب بالانتقام من النجاح في مسار رفع العقوبات عبر الحادثة.

وكان رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أكبر صالحي قال إن الحادث الذي تعرضت له منشأة نطنز نتيجة عمل إرهابي، مضيفاً أن طهران تحتفظ بالحق في اتخاذ إجراءات ضد مرتكبيه ومن أمر به ومن نفذه.

ولم يصدر بعد تعليق رسمي على الواقعة من إسرائيل التي تتهم إيران بالسعي لتطوير أسلحة نووية يمكن أن تستخدمها الأخيرة ضدها وحدثت الواقعة بعد يوم من تدشين إيران أجهزة طرد مركزي جديدة متطورة في نطنز.

ومنشأة نطنز، المقامة في الصحراء بمحافظة أصفهان وسط البلاد، هي محور برنامج إيران لتخصيب اليورانيوم وتخضع لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا