أمريكا توجه إخطار لأنقرة بإخراجها رسمياً من برنامج مقاتلات إف 35

بعد التحذيراتِ الأمريكيَّةِ المتكرّرة للنظام التركي حول شرائه منظومةَ إس – 400 الروسية، صرَّحَ مسؤولٌ في وزارة الدفاع الأمريكية، أنّ بلادَه أخطرتْ أنقرةَ بإخراجها رسمياً من برنامج مقاتلات إف -35.

المسؤولُ الأمريكي أوضحَ في تصريحاتٍ إعلاميَّةٍ، أنّ الإخطارَ يشير إلى فسخِ مُذكَّرةِ التفاهم المشتركة المفتوحة لتوقيع المشاركين بالبرنامج في العام 2006، والتي وقّع عليها النظام التركي عام 2007، وعدم ضمِّ أنقرةَ لمذكرةِ التفاهم الجديدة التي قال إنه تمَّ تحديثُها مع الشركاء الثمانية المتبقين، دون ضمِّ مشاركين جددٍ إلى البرنامج.

وكانت تركيا قد دفعتْ نحوَ 900 مليون دولار في إطار مشروع تصنيع المقاتلة المذكورة، والذي باتَ يضمُّ الآنَ كلاً من الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وهولندا وأستراليا والدنمارك وكندا والنرويج فقط.

ورداً على إصرار النظام التركي في إكمال صفقة شراء منظومة “إس-400″، علّقتِ الولايات المتحدة منتصفَ العام الماضي، مشاركةَ أنقرةَ في برنامج المقاتلات من الجيل الخامس إف – 35، معتبرةً أنّ شراءَها للمنظومةِ الروسية سيضرُّ بالتعاون بين البلدين.

كما فرضتْ واشنطن ، يوم 14 ديسمبر كانون الأول الماضي، عقوباتٍ على النظام التركي استناداً لقانون معاقبة الدول المتعاونة مع خصومها المعروف بـ”كاتسا”.

وأعربتِ الولاياتُ المتّحدة مراراً عن رفضِها الشديد لإجراء النظام التركي اختباراتٍ لمنظومات الصواريخ “إس-400″، معتبرةً أنَّ ذلك يتناقضُ مع التزاماتِ أنقرةَ في إطار حلف شمال الأطلسي/ الناتو.

قد يعجبك ايضا