أمريكا تهدي مصر خطابين تاريخيين عمرهما 100 عام

تخليداً للذكرى المئوية للعلاقات بين مصر وأمريكا، تسلم وزير الخارجية المصري، سامح شكري، من نظيره الأمريكي، أنتوني بلينكن، هدية لمصر عبارة عن رسالة الاعتراف باستقلالها.

والهدية عبارة عن نسخة لخطابيّن، أحدهما خطاب الاعتراف باستقلال مصر وسيادتها والوثيقة المنشئة للعلاقات موجّهة من الرئيس الأمريكي آنذاك، وارن هاردينغ، إلى الملك أحمد فؤاد.

أما الخطاب الآخر، فهو تهنئة على الاستقلال موجهة من وزير الخارجية الأمريكي آنذاك، تشارلز هيوز، إلى عبد الخالق ثروت باشا، وهو رئيس وزراء مصر في عهد الملك فؤاد الأول.

وجاء في خطاب هاردينغ، الموقع بتاريخ 26 نيسان/ أبريل من عام 1922، للملك أحمد فؤاد: “أعبر عن سعادتي لتقديم المباركة لجلالتك، بمناسبة اعتراف أمريكا باستقلال مصر، باسمي وباسم الشعب الأمريكي، أرحب بكم في عائلة الأمم الحرة، كامل أملي لك ولشعبك بحقبة من السعادة والازدهار”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort