أمريكا تحضّر لحرب مع الميليشيات الإيرانية في العراق

كشف تقرير جديد لصحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية أن واشنطن تحضّر لحرب محتملة مع ميليشيات “حزب الله” في العراق بعد انتهائها من الحرب ضد تنظيم “داعش”.

ويأتي هذا بعد تصريحات عدّة من قبل قادة الحزب، تحذر فيها الولايات المتحدة من البقاء على الأراضي العراقية بعد القضاء على “داعش”.

ومع اقتراب طرد تنظيم “داعش” من آخر معاقله في العراق، تتجه أنظار الولايات المتحدة إلى معركتها التالية، حيث تشير المعطيات على الأرض إلى وجود احتمال مواجهة مباشرة مع الميليشيات الإيرانية في العراق.

وأفاد التقرير أن الولايات المتحدة بدأت تخطط لكيفية مواجهة ميليشيات “حزب الله” العراقية فور إنهاء حربها ضد “داعش”.

كما صرّح متحدث باسم “حزب الله” في العراق عن رفضه مشاركة القوات الأمريكية في السيطرة على تلعفر.

واعتبر أن المشكلة الأهم التي سيواجهها العراق هي الوجود الأمريكي، متوقعاً حصول اصطدام مع الأمريكيين أو من سينوب عنهم بعد “داعش”.

ويدرك الأمريكيون أن التصريحات هذه تعكس رغبة إيران، في إبعادهم عن مخطط لإنشاء طريق بري يربط طهران بلبنان عبر العراق وسوريا.

والمخطط المذكور ترفضه الولايات المتحدة التي أدرجت “حزب الله” على لائحة أخطر الجماعات الإرهابية في العراق.

وفق صحيفة “واشنطن تايمز”، فإن ميليشيا “حزب الله” في العراق، الذي أسس عام 2007 على يد “فيلق القدس” الإيراني، مسؤولة عن مقتل نحو 500 عنصر أمريكي منذ تأسيسه في العراق.

وتتخوف الولايات المتحدة من القدرة العسكرية لهذه الميليشيات، حيث دُرّبت على استخدام أجهزة تفجير على مستوى عالٍ من الدقة.

 

قد يعجبك ايضا