أمريكا: تحذيرات من مرحلة ما بعد انتهاء حظر الأسلحة على إيران في 2020

خلال اجتماعٍ لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن تحدِّيات السلام والأمن في الشرق الأوسط، دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو المجتمع الدولي إلى العمل على منع إيران من خلق اضطرابات جديدة.

الوزير الأمريكي حثَّ المجتمع الدولي على مزيد من التعاون في المنطقة بهدف التوصل إلى فكر جديد لحل المشكلات القديمة، مشيراَ إلى مشكلات منها الصراعان في ليبيا وسوريا، في حين أن تحذيراته كانت منصبة على مخاطر التوترات التي قد تتسبب بها إيران.

الاضطرابات التي أشار إليها بومبيو، هي ما قد تنشأ عقب انتهاء حظر الأسلحة المفروض من قبل الأمم المتحدة على إيران، وكذلك حظر السفر المفروض على قائد ما يسمى بفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليمان، في أكتوبر تشرين الأول العام القادم.

وبحسب بومبيو فإنه منذ إعلان الولايات المتحدة عزمها تخفيض مشتريات النفط الإيراني إلى الصفر في أبريل نيسان، بدأ رجال الدين الإيرانيين حملة ابتزاز دبلوماسي، مبيناً أن المجتمع الدولي سيكون أمامه الكثير من الوقت، ليقرر ما ينبغي فعله لمنع حدوث تلك الاضطرابات، قبل أن تتحرر إيران من تلك القيود.

يأتي هذا في وقتٍ تسعى خلاله واشنطن إلى بناء تحالف بحري لحماية الملاحة في الخليج، مع تصاعد وتيرة العمليات ضد السفن وناقلات النفط الأجنبية خلال الفترة الماضية.

قد يعجبك ايضا