أمريكا تجدد إعفاء شركات روسية وصينية من عقوبات إيران

إعفاءاتٌ أمريكيةٌ جديدة أو بالأحرى تمديدٌ لإعفاءاتٍ قديمةٍ منحته الولايات المتحدة للصين وروسيا وأوروبا، تبقيها بمنأى عن عقوباتها الاقتصادية المفروضة على النظام الإيراني.

الإعفاءات الجديدة تُمكّن شركات تلك الدول من مواصلة عملها في مواقعَ نوويةٍ إيرانية وذلك لمدّة ستين يوماً إضافية.

الخارجية الأمريكية أوضحت تفاصيل قرارها، عبر بيانٍ تلته المتحدثةُ باسمها مورغان أورتاغوس، التي أكّدت أنّ هذا التمديد لا يعني إفساح المجال لإيران بامتلاك سلاحٍ نووي.

كما شدّدت أورتاغوس على مواصلة مراقبة جميع التطورات في برنامج إيران النووي منوهةً لإمكانية تعديل القيود المفروضة عليه في أيّ وقت.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلنت عقب انسحابها عام 2018 من الاتفاق النووي الإيراني، فرض عقوباتٍ جديدةٍ على إيران، منها تلك التي تمنع الشركات غير الأمريكية من التعامل مع منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

غير أنّ واشنطن منحت مراراً إعفاءاتٍ من العقوبات المتعلقة بأنشطة منع الانتشار النووي مع إيران بحجة أنّ تلك المشروعات تهدف إلى الحد من قدرة البرنامج النووي الإيراني على إنتاج أسلحة نووية.

قد يعجبك ايضا