أمريكا تبوح بحجم الخسائر في معركة الرقة

صرح وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، أنه خلال “المعركة الكبرى لتحرير الرقة” من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي، فقد ما يزيد عن 600 مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية حياتهم إضافة لجنديٍ أمريكيٍ واحد فقط.

وقال ماتيس خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الاثنين بأن “الولايات المتحدة خسرت جندياً واحداً أثناء استعادة الرقة، في حين خسرت قوات سوريا الديمقراطية أكثر من 600 مقاتل”.

وبحسب تصريح الوزير، فإن هذه الأرقام تدل على أن الجيش الأمريكي لا يخوض عمليات برية كبيرة ضد “داعش”، بل يقتصر فقط، بشكل عام، على تقديم الدعم لـ  “سوريا الديمقراطية”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكد في وقت سابق، أن قوات سوريا الديمقراطية وخلال العمليات العسكرية التي قامت بها في مدينة الرقة، منذ بداية معركة تحرير الرقة في 6 من حزيران الماضي، تمكنت من قتل أكثر من 1371 إرهابياً من تنظيم “داعش” الإرهابي، كما سلّم العديد منهم أنفسهم للقوات.

قد يعجبك ايضا