أمريكا تؤكد دعمها للبنان وحزب الله يصعد انتقاداته

زيارةٌ سريعةٌ لقائد المنطقة المركزية الوسطى في الجيش الأمريكي الجنرال كينيث ماكنزي التقى خلالها الرئيس اللبناني ميشيل عون، مؤكداً استمرار دعم بلاده لاستقرار لبنان، وذلك في ظل أزمةٍ اقتصاديةٍ غير مسبوقةٍ تمرّ بها البلاد.

من جانبه شدد الرئيس اللبناني خلال لقائه الجنرال الأمريكي في قصر بعبدا على ضرورة تطوير التعاون العسكري بين البلدين.

وأعلنت السفارة الأمريكية في لبنان، أن الجنرال ماكنزي، أكد خلال زيارته على أهمية الحفاظ على أمن واستقرار وسيادة هذا البلد، مشددا على الشراكة التي تجمع الولايات المتحدة بالجيش اللبناني.

وبحسب بيان السفارة، فقد رافق الجنرال ماكنزي مسؤولو وضباط المنطقة المركزية الوسطى، بالإضافة إلى السفيرة الأمريكية في لبنان دوروثي شيا، والملحق العسكري الأمريكي روبرت ماين.

الزيارة شملت لقاءاتٍ مع كبار القادة السياسين والعسكريين اللبنانيين، بمن فيهم ممثلون عن وزارة الدفاع والجيش، بالإضافة إلى لقاءات جرت في السفارة الأمريكية، وزيارة قصيرة للنصب التذكاري تكريماً لمئتين وواحدٍ وأربعين جندياً أمريكياً قضوا في بيروت بانفجار قنبلة عام ألفٍ وتسعمئة وثلاثةٍ وثمانين.

وتأتي زيارة ماكنزي للبنان، والذي يعتبر من أكبر المتلقين للمساعدات العسكرية أمريكية، بعد أن صعد حزب الله انتقاداته للسفيرة الأمريكية في البلاد، واتهمها بالتدخل في شؤون لبنان الداخلية.

ويواجه لبنان أزمةً ماليةً حادةً تشكل التهديد الأكبر لاستقراره منذ الحرب الأهلية بين عامي ألفٍ وتسعمئة وخمسة وسبعين ووألفٍ وتسعمئةٍ وتسعين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort