أمريكا: برنامج إيران الصاروخي يزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط

مسؤولة أمريكية كبيرة قالت إن برنامج إيران الصاروخي يزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط، ويزيد من مخاطر حدوث سباق تسلح إقليمي عبر تقديمها السلاح لجماعات مسلحة في لبنان واليمن.

يليم بوليت، مساعدة وزير الخارجية للحد من التسلح، قالت إنه يجب على إيران أن تتوقف فوراً عن الأنشطة المرتبطة بالصواريخ الباليستية القادرة على حمل أسلحة نووية، ووقف نشر الصواريخ لجماعات إرهابية وكيانات أخرى.

وأمام مؤتمر لنزع السلاح يعقد برعاية الأمم المتحدة قالت بوليت، إن إيران أمدت الحوثيين بصواريخ باليستية أطلقتها على السعودية، وأنظمة طائرات مسيرة لجماعات الحوثي لشن ضربات في السعودية والإمارات.

بوليت أكدت إن واشنطن ستتصدى بقوة لنشر إيران صواريخ باليستية في المنطقة ونقلها أسلحة بصورة غير قانونية.

الرد الإيراني جاء على لسان دبلوماسي، واصفاً هذه التصريحات بالغير المهنية والكاذبة. واتهم الولايات المتحدة بتخريب المنتدى المنعقد في جنيف.

الولايات المتحدة اتهمت إيران بتحدي قرار مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، بإجراء اختبار لصاروخ باليستي وإطلاق صاروخين منذ ديسمبر كانون الأول.

الدول الأوروبية من جهتها كانت قد أكّدت في البداية التزامها بالاتفاق النووي الإيراني، لكن تطورات حدثت في الفترة الأخيرة جعلتها تغيّر خطابها قليلاً.

وصرّح دبلوماسيون أوروبيون، في يناير/كانون الثاني هذا العام، أن صبر أوروبا بدأ ينفد بسبب التجارب الصاروخية التي تجريها طهران وقيامها باغتيالات بحق معارضين على الأراضي الأوروبية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort