أمريكا: ردود فعل متباينة على إقالة بولتون محلياً ودولياً

إستقالة أو إقالة، كلمتان جدليتان في الشارع الأمريكي، لكن تبقى النتيجة واحدة، فمستشار الأمن القومي للولايات المتحدة، جون بولتون، بات خارج البيت الأبيض.

ورغم الاختلاف الذي طفا على السطح بين ترامب وبولتون في الشهور الأخيرة، فقد بدت إقالته مفاجئة، نتجت عنها ردود فعل متباينة في الداخل الأمريكي وخارجه.

وزير الخزانة: سياسة أقصى الضغوط على إيران ماتزال خيار ترامب

وحول إمكانية تغير سياسة إدارة ترامب تجاه إيران بعد إقالة بولتون، قال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفين مينوشين، إن سياسة ممارسة أقصى قدر من الضغوط على إيران ما زالت هي خيار إدارة ترامب.

لافروف: وجهة نظر موسكو كانت مختلفة مع بولتون في أغلب المسائل

من جهتها، قالت روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف، إن وجهة نظر موسكو حول أغلب المسائل، كانت تختلف مع وجهة نظر مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، الذي تمت إقالته.

طهران: إقالة بولتون دليل على “فشل” العقوبات الأمريكية ضدنا

أما إيران، فسارعت إلى اعتبار إقالة بولتون دليلاً على ما اعتبرته “فشل” حملة العقوبات الأميركية ضدّها.

حسام الدين آشنا، مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني، قال إنّ لدى طهران القدرة على التعامل مع النهج الأمريكي تجاهها، مشيراً إلى أن طهران لن تتراجع، وستكسر الحصار المفروص على إيران، على حد قوله.

وكان بولتون يضغط على الرئيس ترامب كي لا يتخلى عن الضغط على كوريا الشمالية رغم الجهود الدبلوماسية، كما عارض بولتون، المهندس الرئيسي لموقف ترامب الصارم من إيران، اقتراحات الرئيس بعقد اجتماع محتمل مع القيادة الإيرانية، ودعا إلى اتباع نهج أكثر صرامة بشأن روسيا وأفغانستان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort