ألواح زجاجية تفصل بين التلاميذ في مدرسة بالقاهرة مع بدء العام الدراسي

مع بدء العام الدراسي الجديد في مصر وضعت مدرسة في إحدى ضواحي القاهرة ألواحا من الزجاج كفواصل بين مكاتب التلاميذ للحد من تفشي فيروس كورونا والاستعداد للموجة الثانية المتوقعة من التفشي.

وفرضت مدرسة طيبة بالمعادي على التلاميذ وضع الكمامات أو واقيات الوجه إضافة إلى الفواصل الزجاجية كشرط لاستئناف الدراسة في الفصول.

وتقيس المدرسة درجة حرارة التلاميذ لدى وصولهم كل صباح وتطالبهم بتعقيم أياديهم بالمطهرات المنتشرة في المدرسة.

وطبعت المدرسة تعليمات إضافية للسلامة وعلقتها لتذكير التلاميذ بالتباعد الاجتماعي وضرورة غسل الأيدي.

وعن فكرة الألواح الزجاجية تتحدث إيناس تقي الدين مديرة المدرسة

وأضافت مديرة المدرسة أنها سجلت مناهج العام الدراسي كاملة لرفعها على الإنترنت في حالة إعلان إجراءات عزل عام جديدة أو إغلاق المدارس.

وكانت الحكومة المصرية قد أغلقت المدارس في مارس آذار الماضي بهدف إبطاء تفشي الفيروس في البلاد.

وتراجعت أعداد الإصابات اليومية بمرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بالفيروس في الشهور الأخيرة لكن وزارة الصحة مستمرة في توجيه الناس لاتباع الإرشادات الصحية مع أنها لم تعلن عن إجراءات عزل جديدة أو توصي بإغلاق المدارس.

قد يعجبك ايضا