ألمانيا وفرنسا تشددان على ضرورة عودة إيران للالتزام بالاتفاق النووي

على إيران أن تبعث برسائل إيجابية لزيادة فرص العودة للاتفاق النووي، بهذه الكلمات أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن قلقها بخصوص انتهاك طهران لالتزاماتها النووية، وإنهاء المواجهة مع الغرب.

المتحدث باسم ميركل ستيفن سيبرت قال، إن المستشارة الألمانية أبلغت الرئيس الإيراني حسن روحاني عن قلقها من انتهاكات طهران للاتفاق النووي، الذي يرغب الرئيس الأمريكي جو بايدن في العودة إليه، في حال أوقفت إيران أنشطتها النووية.

من جانبها أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، أن القوى الأوروبية ستُجري محادثات مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بشأن إيران الخميس.

يأتي ذلك، بينما أعلن بلينكن الثلاثاء أن الطريق إلى الدبلوماسية صار مفتوحاً الآن مع إيران، لكن طهران لا تزال بعيدة عن الامتثال بتعهداتها.

وكالة: إيران تعتزم تركيب أجهزة طرد مركزي متقدمة إضافية في منشأة نطنز
في السياق قال تقرير صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن إيران أبلغت الوكالة التابعة للأمم المتحدة، بأنها تخطط لتركيب المزيد من أجهزة الطرد المركزي المتطورة من طراز‭ ‬ )آي.آر-2إم ) في محطة تخصيب اليورانيوم تحت الأرض في نطنز، مما سيزيد من انتهاك الاتفاق النووي.

وأكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن مديرها العام سيزور طهران السبت؛ سعياً للتوصل إلى اتفاق بشأن كيفية تنفيذ الوكالة لعملها هناك، في ظل خطة إيران لتقليص التعاون الأسبوع المقبل.

قد يعجبك ايضا