ألمانيا وبريطانيا ترفضان عودة روسيا إلى مجموعة الثماني

خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في برلين قالت أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية، أنه من السابق لأوانه أن تعود روسيا إلى مجموعة الثماني، في رفض واضح للفكرة التي طرحها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ميركل قالت إن موسكو قامت بالفعل ببعض الخطوات البسيطة على طريق تنفيذ اتفاقيات مينسك للسلام في شرق أوكرانيا، معتبرة أنه إذا أحرزت تقدماً حقيقياً في هذا المجال فسيكون لديها وضع جديد.

أما جونسون، الذي شكلت زيارته لألمانيا أول رحلة له إلى الخارج منذ تولّه منصبه، فقال بأنه يوافق المستشارة ميركل رأيها تماماً لجهة أن الوضع الذي يسمح بعودة روسيا إلى مجموعة السبع لم يتحقق بعد.

ولفت رئيس الوزراء البريطاني إلى الاستفزازات التي تقوم بها روسيا، ليس فقط في أوكرانيا، بل في أماكن أخرى كثيرة، مذكراً بالخصوص باستخدامها أسلحة كيميائية على الأراضي البريطانية.

من جهته أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تصريح أدلى به في الإليزيه أنه من المهم، في نهاية المطاف، أن تنضم روسيا مجدداً إلى مجموعة الثماني، موضحاً بأن على روسيا أن تعود بدون قيد أو شرط إلى الطاولة.

تصريحات المسؤولين الأوربيين تلك جاءت عقب أعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء أنّه يؤيّد عودة روسيا إلى مجموعة الثماني، من دون أن يذكر أي شرط لهذه العودة، ما يتعارض مع مواقف حلفائه في مجموعة السبع الذين سيلتقيهم أواخر الاسبوع في بياريتس في جنوب غرب فرنسا.

قد يعجبك ايضا