ألمانيا: مخاوف من انهيار حكومة ميركل بعد استقالة زعيمة الحزب الاشتراكي

بعدما حقق حزبها أسوأ نتيجة في الانتخابات الأوروبية قبل أسبوع، أعلنت أندريا ناليس زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني استقالتها، في وقت تنتاب السياسين الألمان حالة من القلق من زيادة احتمالية انهيار حكومة أنغيلا ميركل.

وقبيل تصويت كان مرتقبا في البرلمان الثلاثاء على زعامتها للحزب، قالت ناليس إنها ستتخلى عن منصبيها كرئيسة للحزب وكتلته البرلمانية.

وفي بيان لها، أفادت زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أن النقاشات داخل الكتلة البرلمانية وردود الفعل الواسعة من الحزب تظهر أنها لم تعد تحظى بالدعم اللازم للبقاء في منصبها، معربة عن أملها بأن تفتح استقالتها، المجال لتتم عملية خلافتها بطريقة منظمة.

لكن نائب رئيس اللجنة الاقتصادية التابعة للحزب الاشتراكي الديمقراطي هارالد كريست قال لصحيفة “بيلد” إن قرار ناليس يثير مخاوف حقيقية بشأن مستقبل الائتلاف، واعتبر أن ما حصل هو خسارة كبيرة للسياسة الألمانية.

وفي نيسان/ أبريل 2018 تم اختيار ناليس كأول امرأة تتولى زعامة الاشتراكي الديمقراطي، بعد فشل رئيس البرلمان الأوروبي السابق مارتن شولتز في محاولته تحسين وضع الحزب.

ومنذ ذلك الحين، سعت ناليس وهي ابنة عامل بناء عرفت بخطاباتها الأشبه بمحاضرات، لاستعادة أصوات الناخبين الذين تخلوا عن الحزب معتبرين أنه بات بعيداً عن اليسار.

وكان الحزب، الذي يضع ثلاثة انتخابات مهمة ستجري في شرق ألمانيا في سبتمبر/أيلول نصب عينيه، خطط منذ البداية لإعادة النظر في شراكته مع ائتلاف ميركل الذي يضم “الاتحاد المسيحي الديمقراطي” و”الاتحاد الاجتماعي المسيحي”.

ومع تخلخل صفوف الاشتراكي الديمقراطي، حضت كبار الشخصيات في الاتحاد المسيحي الديمقراطي شريكهم على عدم تعريض الائتلاف إلى الخطر.

قد يعجبك ايضا