ألمانيا.. قرار يسمح بعمليات الترحيل إلى سوريا اعتباراً من العام المقبل

الترحيل إلى سوريا مجدداً، هي من بين الإجراءات التي تنوي الحكومة الألمانية اتخاذها إذا وجدت في اللاجئين السوريين تهديداً يمس أمن البلاد.

نائب وزير الداخلية الألماني هانس غيورغ أنغيلكه، أعلن أن ألمانيا ستسمح ابتداءً من العام المقبل بترحيل سوريين إلى بلادهم، خاصة فيما يتعلق بمجرمين ومتورطين في أعمال تهدد أمن البلاد.

المسؤول الألماني قال إن الحظر العام على الترحيل إلى سوريا ستنتهي مدته في نهاية هذا العام، مضيفاً أن من يسعى وراء أهداف إرهابية لإلحاق أذى خطير بألمانيا يجب عليه أن يغادر البلاد.

القرار الألماني جاء بعد مؤتمر عبر الهاتف بين وزير الداخلية الفدرالي المحافظ هورست زيهوفر، الذي كثيرا ما طالب بإنهاء حظر الترحيل، ووزراء الداخلية الـ16 على مستوى الولايات.

لكن هذا القرار لقي تنديداً من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي انتقد بشكل حاد رمزية أن تصبح ألمانيا التي استقبلت أكثر من مليون مهاجر في ذروة أزمة بين عامي 2015 و2016، أول دولة في الاتحاد الأوروبي تقوم بإلغاء حظر الترحيل.

وتصاعدت الدعوات لترحيل السوريين منذ توقيف لاجئ في تشرين الثاني/نوفمبر بشبهة تنفيذ اعتداء دام بسكين في مدينة دريسدن، حيث كان هذا اللاجئ يقيم في ألمانيا بموجب وضع خاص يمنح للأشخاص الذين تُرفض طلباتهم للجوء، ولكن لا يمكن ترحيلهم.

قد يعجبك ايضا