ألمانيا…خطة حكومية لترحيل لاجئين متهمين بارتكاب جرائم بمن فيهم السوريون

تدرس الحكومة الألمانية، خطّة لترحيل لاجئين ممن ارتكبوا جرائم إلى بلدانهم الأصلية حتى لو تم تصنيفها غير آمنة بمن فيهم السوريون.

وبحسب صحيفة “بيلد” الألمانية، فإن خطة الحكومة الألمانية التي طرحها وزير داخلية هامبورغ آندي غروت، بترحيل الأجانب الذين ارتكبوا “جرائم خطيرة” جاء بعد مقتل ضابط على يد لاجئ أفغاني، حتى لو تم تصنيف بلدهم على أنه بلد غير آمن.

وأشارت الصحيفة الألمانية، إلى أن الخطة تحظى بدعم وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيسر والحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني الحاكم والليبراليين الأحرار الذين هم جزء من الائتلاف الحاكم أيضاً.

وتأتي هذه الخطة الألمانية في وقت يتزايد الخطاب المنادي بترحيل اللاجئين السوريين في العديد من دول اللجوء، في الوقت الذي تحذر فيه منظمات إنسانية وحقوقية من خطورة ترحيليهم، في ظل عدم توفر الظروف المناسبة لذلك في بلادهم.