ألمانيا تسحب قواتها من قاعدة إنجرليك التركية

بعد إخفاق أنقرة وبرلين في التوصّل إلى حلولٍ توافقية حول خلافٍ نشب بينهما إثر رفض تركيا السماح لبرلمانيين ألمان بزيارة القوات الألمانية المتواجدة في قاعدة إنجرليك، أقرّ البرلمان الألماني الانسحاب من تلك القاعدة.

ويمثّل القرار الألماني خطوة أخرى في إطار الخلافات العديدة بين البلدين, التي تتراوح بين حملة صارمة شنّتها أنقرة على معارضيها في أعقاب محاولة انقلابٍ وتنظيم حملاتٍ دعائية سياسية تركية في ألمانيا.

ومن المقرّر أن تواصل الطائرات الألمانية المقاتلة عملها انطلاقاً من إنجرليك حتى نهاية شهر تموز الجاري, بالتوازي مع نقل العتاد الضروري إلى قاعدة الأزرق في الأردن، سوف تتمركز فيها الطائرات بحلول تشرين الأوّل المقبل.

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وفي اجتماع مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على هامش قمة العشرين قالت “إن الاجتماع الثنائي كشف عن خلافاتٍ عميقة بين الدولتين العضو في حلف الأطلسي”.

أمّا المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية أكّد أن طائرةً ألمانية متخصّصة في تزويد الطائرات بالوقود في الجو، غادرت إلى القاعدة الأردنية البديلة لقاعدة إنجيرليك التركية.

فيما أوضح مسؤول تركي ببدء انسحاب القوات الألمانية من قاعدة إنجرليك، وأن وزارة الدفاع الألمانية كانت قد أبلغت نظيرتها التركية بموعد الانسحاب خلال قمةٍ لحلف شمال الأطلسي في بروكسل في شهر أيّار المنصرم.

تطوّرات الخلاف بين ألمانيا وتركيا ازدادت حدّتها بعد أن رفضت الأخيرة السماح للنوّاب الألمان بزيارة القاعدة، قائلةً إنه يتعيّن على برلين أن تحسّن نهجها تجاه تركيا.

في المقابل منعت ألمانيا ساسة أتراك والرئيس التركي رجب طيب أردوغان من تنظيم حملات على أراضيها دعماً لاستفتاءٍ بشأن ترسيخ سلطنة إردوغان، الأمر الذي ردّت عليه أنقرة باتّهام برلين بـ”النازية”.

الجدير بالذكر، أن عدد الجنود الألمان المتواجدين في قاعدة “إنجرليك ” التركية يبلغ 260 عنصراً, فضلاً عن مشاركة سلاح الجو الألماني في التحالف الدولي ضدّ تنظيم داعش, وتزويد طائرات التحالف بالوقود عبر طائرات “تورنادو” الاستطلاعية الألمانية.

 

محي الدين المحيمد

ankara escort çankaya escort