ألمانيا تحذّر من تحويل ليبيا إلى سوريا ثانية

ليبيا ستتحوَّلُ إلى سوريا ثانية إذا لم ينخرط الاتّحادُ الأوروبيّ على نحوٍ أقوى فى حلِّ النزاعِ الليبيّ تحذيرٌ أطلقَهُ وزيرُ الخارجيةِ الألمانيّ هايكو ماس.

وزيرُ الخارجيةِ الألمانيّ أشارَ خلالَ حديثٍ لإذاعةٍ ألمانية إلى اهتمامه الكبير بمسألةِ النزاعِ الليبيّ بسبّبِ التعلّمِ من أخطاءِ النزاعِ السوريّ على حد وصفه.

ماس أوضح أنّ الوضعَ في ليبيا، خاصّةً حولَ العاصمةِ طرابلس أصبح أكثرَ صعوبةً، مشيراً إلى ضرورةِ التأثيرِ على طرفي النزاعِ الليبيّ، لوقفِ المعاركِ بينهما، والجلوسِ إلى طاولةِ المفاوضاتِ برعايةِ المجتمعِ الدوليّ.

وردّاً على انتقاداتٍ بأنّ قمةَ برلين بشأنِ ليبيا ظلّت بلا نتائج، قال ماس إنّ الأمرَ لم يصل إلى حدِّ عدمِ الالتزامِ بالقرارات، معتبراً بأنّ المؤتمرَ مجردُ خطوةٍ أولى على طريقِ تحقيقِ السَّلامِ في هذا البلدِ الذي تُمزُّقُهُ حربٌ أهلية.

حفتر: الليبيون سيخيّبون أحلام أردوغان والجيش يقترب من تحرير طرابلس

وفيما تتوالى التنديداتُ الدوليةُ لإرسالِ النظامِ التركيّ مرتزقة سوريين تابعين له وكذلك الأسلحة إلى ليبيا أكّد قائدُ الجيشِ الليبيّ المشيرُ خليفة حفتر، أنّ الليبيِينَ سيُخيِّبون أحلامَ رئيسِ النّظامِ رجب طيب أردوغان بالوقوف في وجهِ أطماعِهِ في ليبيا.

حفترُ قال خلال كلمةٍ وجهها للمتظاهرين في بنغازي، إن قوّاتِ الجيشِ الوطنيّ باتت قابَ قوسَينِ أو أدنى من تحريرِ العاصمةِ طرابلس من الإرهابيِين.

وأشار قائدُ الجيشِ الليبيّ إلى أنّ السلام لن يأتيَ إلا باستسلامِ الإرهابيِينَ ونزعِ سلاحِ قوّاتِ الوفاق ومغادرةِ المرتزقةِ الذين أرسلتهم تركيا وعند ذلك سيُعلِنُ الجيشُ الوطنيُّ وقفاً دائماً لإطلاقِ النّار.

قد يعجبك ايضا