أكثر من 73% من السكان لا يثقون في بيانات النظام التركي حول التضخم

ما تنشره هيئة الإحصاء التابعة للنظام التركي بخصوص معدلات التضخم في البلاد، لا تحظى بالمصداقية لدى السكان وليس لدى خبراء الاقتصاد فقط، وذلك بحسب استطلاع رأي جديد أجرته شركة متروبول للأبحاث.

الاستطلاعُ كشف أن معظم سكان تركيا لا يثقون في تلك البيانات التي تشير إلى بلوغ معدلات التضخم نحو سبعين بالمئة على الصعيد السنوي.

وبحسب نتائج الاستطلاع فإن نحو ثلاثة وسبعين في المئة من المشاركين أكدوا أنهم لا يثقون في تلك البيانات، بينما كان معظم من وثقوا في النتائج من مؤيدي حزب العدالة والتنمية الحاكم، وحليفه حزب الحركة القومية.

وعلى صعيد الأحزاب السياسية، فقد أكد أكثر من اثنين وثلاثين في المئة من مؤيدي الحزب الحاكم أنهم لا يثقون ببيانات النظام، فيما ارتفعت هذه النسبة لدى مؤيدي حزب الحركة القومية إلى أكثر من خمسين في المئة.

أما بالنسبة للأحزاب السياسية المعارضة فإن الثقة شبه معدومة في بيانات النظام، خاصة بعد أن كشفت بعض مؤسسات الأبحاث الخاصة بلوغ معدلات التضخم السنوية أكثر من مئة وخمسين في المئة.

وفي نيسان الماضي، كشف مسح أجرته شركة إسطنبول للأبحاث الاقتصادية أن ما يزيد عن تسعة وخمسين في المئة من سكان تركيا باتوا غير قادرين فعلياً على تغطية نفقاتهم بالنظر إلى أنّ دخلهم غير كافٍ لنفقات المعيشة اليومية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort