أكثر من 36 ألف إصابة جديدة بكورونا في مناطق الحكومة السورية

تتوالى تقاريرُ المنظماتِ الحقوقيّة، التي توثّق الأعدادَ الحقيقيّة لإصاباتِ ووفيات فايروس كورونا المستجد، في مناطق سيطرةِ الحكومة السورية، لتفنّد الأرقام الصادرة عن الجهات الرسميّة الحكومية.

المرصدُ السوريّ لحقوقِ الإنسان، كشفَ في إحصائيّةٍ جديدة، عن تسجيل أكثر من ستة وثلاثين ألف إصابة جديدة وما يزيد على ألفٍ وثلاثمئةٍ وثلاثين حالة وفاة بفايروس كورونا، في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية، خلال الأيام القليلة الماضية.

المرصد أكد، أنّ أعدادَ المصابين بكورونا بمناطقِ سيطرةِ الحكومة، بلغت نحو مئتين وثمان وسبعين ألفاً، بينها أكثر من ثلاثة عشر ألفاً وستمئة حالة وفاة، وتسع وتسعين ألف حالة شفاء.

وأوضح المرصد، أنّ من بين الوفيات، ما يزيد على مئةٍ واثنين وسبعين طبيباً، فقدوا حياتهم خلال عام ألفين وعشرين، لافتاً إلى أنّ وزارة الصحة السورية، تربط في بياناتها الرسمية، بين العدد الكبير للوفيات ومرض الرئة، في محاولة للتغطية على الانتشار الكبير لفايروس كورونا.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر قالت منظمة العفو الدولية، إنّ الحكومة السورية فشلت في اعتماد إجراءاتٍ للحدِّ من انتشار فايروس كورونا، وتوفير معلومات شفافة عن مدى انتشار الفايروس في البلاد.

وبلغت أعداد الإصابات بفايروس كورونا في سوريا، بحسب رواية وزارة الصحة السورية، أربعة عشر ألفاً وثلاثمئة وثمان وثلاثين حالةً، بينها تسعمئة وثلاث وأربعون حالة وفاة.

قد يعجبك ايضا