أكثر من 250 وفاة أسبوعيًا في بريطانيا بسبب التأخر باستقبال مرضى الطوارئ

كشفت الكلية الملكية لطب الطوارئ، أن أكثر من 250 شخصاً في بريطانيا يفقدون حياتهم كل أسبوع بسبب الانتظار الطويل للحصول على رعاية الطوارئ.

وأشار أحدث الأرقام، التي جمعتها الكلية الملكية، إلى أن هناك 14 ألف حالة وفاة زائدة تم تسجيلها في العام الماضي، بين المرضى الذين يقضون ساعات في الطوارئ، بعد اتخاذ قرار بقبولهم.

وأظهرت بيانات شهر آذار/مارس الماضي، أن من بين 76 في المئة تم قبولهم في الطوارئ جرى فحص 70.9 في المئة فقط.

وفي شباط/ فبراير الماضي، بلغ عدد الأشخاص الذين انتظروا أكثر من 12 ساعة في أقسام الطوارئ بعد صدور قرار الاعتراف بالقبول الفعلي 44417 شخصا.

وبالنسبة لتقديرات الوفيات الجديدة، أقدمت الكلية الملكية لطب الطوارئ، بدراسة على أكثر من 5 ملايين مريض في عام 2021، ووجدت أن هناك حالة وفاة واحدة لكل 72 مريضاً أمضوا ما بين 8 إلى 12 ساعة في قسم والطوارئ.

وبحسب بيانات هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، فإن أكثر من 1.5 مليون مريض انتظروا 12 ساعة أو أكثر في أقسام الطوارئ الرئيسية في عام 2023، مما يعني أن أكثر من مليون من هؤلاء كانوا ينتظرون السرير.

قد يعجبك ايضا