أكثر من 181 ألف إصابة بكورونا في مناطق سيطرة الحكومة السورية

حالة التذمر الشعبي في مناطق سيطرة الحكومة السورية، جرَّاءَ الأزمات المعيشية المتلاحقة، يوازيها تزايدٌ كبير في أعداد الإصابات بفايروس كورونا المستجد، وتدهورٌ بالقطاع الصحي، وسطَ استمرار تكتم الحكومة على الأعداد الحقيقية للمصابين والعجز عن مواجهة الأزمة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، نقلَ عن مصادر طبية، تسجيلَ أكثر من اثنين وعشرين ألف إصابة جديدة بفايروس كورونا، بمناطق سيطرة الحكومة السورية خلال الأيام القليلة الفائتة، بينها أكثرُ من ألف ومئة وخمس وسبعين حالة وفاة.

المرصد كشفَ أن أعدادَ المصابين بكورونا في مناطق الحكومة السورية، وصلتْ إلى أكثر من مئة وواحد وثمانين ألفاً، بينها ما يزيد على عشرة آلاف وستمئة حالة وفاة، واثنتين وسبعين حالة شفاء، منذ انتشار الفايروس بالبلاد في آذار/ مارس ألفين وعشرين.

 

 

يأتي هذا، وسطَ استمرار الجهات الرسمية الحكومية، بالتكتم على الأعداد الحقيقية للمصابين بالفايروس، حيث أعلنتْ وزارة الصحة السورية، أن البلادَ سجَّلتْ نحوَ ثلاثة عشر ألفاً وستٍّ وثلاثين حالةَ إصابة فقط، بينها ثمانمئة واثنتان وثلاثون حالة وفاة.

ونهاية العام الماضي، أطلقتِ الأممُ المتحدة تحذيراتٍ من خطر انتشارٍ كبيرٍ لفايروس كورونا المستجد بسوريا عموماً، في ظلِّ التدهور الكبير الذي يعانيه القطاع الصحي، والنقصِ بالمُعَدَّاتِ والتجهيزاتِ الطبية اللازمة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort