أكثر من مليون إصابة بكورونا خلال 24 ساعة بالولايات المتحدة

سجّلت الولايات المتحدة الأميركية أكثر من مليون إصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، بسبب “تسونامي” الإصابات الذي تسبب فيه المتحور الجديد السريع الانتشار “أوميكرون”، بحسب ما أوردت وكالة “بلومبرغ”.

وتسبب “أوميكرون” في رفع عدد الحالات إلى رقم قياسي، وهو أكبر عدد إصابات أبلغ عنه أي بلد منذ أن بدأ الوباء قبل أكثر من عامين.

والمليون إصابة التي سُجلت في الولايات المتحدة، الاثنين، هي ضعف الرقم القياسي السابق الذي سُجل قبل 4 أيام، والذي بلغ نحو 590 ألف إصابة، إذ إن الرقم الأخير تضاعف أيضاً عن الأسبوع السابق.

ويأتي ارتفاع عدد الحالات في الولايات المتحدة مع اعتماد العديد من الأميركيين على الاختبارات المنزلية، مع عدم إبلاغ السلطات الحكومية الرسمية بالنتائج، وهذا يعني أن الرقم القياسي الجديد هو بالتأكيد أقل من التقدير بشكل كبير، بحسب “بلومبرغ”.

من جانبها، رجّحت جامعة جونز هوبكنز أن يكون موسم العطلات والتأخير في الإبلاغ عن نتائج الإصابات، سبباً في ارتفاع عدد الإصابات بهذا الشكل.

وكان أعلى عدد إصابات سُجل خارج الولايات المتحدة، في الهند حين تم رصد أعلى إصابة بمتحور “دلتا” في 7 مايو 2021، بتسجيلها 414 ألف إصابة.

وفي مسعى لوقف انتشار الوباء، وسّعت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، الاثنين، صلاحية استخدام الجرعة المعززة من لقاح فايز المضاد لكوفيد-19، بالسماح للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً بتلقي جرعة ثالثة، حسب ما ذكر موقع “أكسيوس”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort