أكبر متاجر التجميل الصينية تثير حفيظة الأتراك بسبب اللغة العربية ودعوات للمقاطعة

استمراراً للتحيز العنصري والسلوكيات المتعصبة، انطلقت حملة في تركيا، لمقاطعة سلسلة متاجر “واتسون” وهي أكبر المتاجر الصينية لمستحضرات التجميل والعناية الشخصية في تركيا، وذلك عقب إصدارها كتالوك باللغة العربية.

وخصصت متاجر “واتسون” الصينية صفحتين باللغة العربية في كتالوك أبريل الخاص بمنتجات العناية بالبشرة، مما تسبب في غضب عدد من الأتراك.

وأثار نشر الصفحتين 44 و45 من كتالوج أبريل باللغة العربية، جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، وعلى إثرها دشن الأتراك حملة لمقاطعة السلسلة الصينية، رافضين الكتالوك باللغة العربية ومؤكدين أن اللغة الرسمية لبلادهم هي التركية.

من ناحية أخرى، هناك من يجد المقاطعة عبثية من خلال لفت الانتباه إلى كثافة العرب الذين يعيشون في تركيا، والذين تضاءل تدريجياً أملهم في بدء حياة جديدة، بعدما اصطدمت أحلامهم للاندماج في مجتمع جديد بعنصرية وتمييز تجسدا في ممارسات مواطنين أتراك عاديين وحكوميين.

وبعد الجدل ودعوات المقاطعة، قامت الشركة التي تملك أكثر من 16 ألف متجر في آسيا وأوروبا، بإزالة الصفحات ذات الصلة من موقعها على الإنترنت.

ولا تقتصر العنصرية في تركيا على جنسية أو فئة بعينها، فكل من هو ليس تركياً معرض للعنصرية، وهي ليست شائعة على المستوى الشعبي فقط، فقد يواجه المقيمون عنصرية من جانب بعض المصالح الحكومية، مثل مديرية الهجرة أو أقسام الشرطة وغيرها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort