أفغانستان.. مقتل وإصابة العشرات في هجوم لحركة طالبان على مجمع حكومي

هجومٌ دمويٌ جديدٌ يضاف إلى سلسلة الهجمات التي نفذتها حركة طالبان، على المراكز الحكومية في أفغانستان خلال الفترة القريبة الماضية، الأمر الذي يهدد محادثاتٍ لم تبدأ بعد بين الطرفين، بسبب خلافاتٍ حول إطلاق سراح عددٍ من سجناء الحركة.

الهجوم الذي تبنته حركة طالبان، أكد مسؤولون أفغان أنه وقع في منشأةٍ حكوميةٍ بآبيك عاصمة إقليم سمنكان قرب مكتب مديرية الأمن الوطني التي تعد وكالة المخابرات الرئيسية.

المتحدث باسم حكومة إقليم سمنكان صديق عزيزي، وصف الهجوم بالمعقد وقال إنه بدأ بسيارةٍ ملغومة، وانتهى بعدما لقي أربعة عناصر من حركة طالبان، حتفهم في الاشتباكات مع قوات الأمن الأفغانية.

حصيلة القتلى والإصابات أعلن عنها حاكم سمنكان عبد اللطيف إبراهيمي، حيث أشار إلى أن عشرة من أفراد قوات الأمن قتلوا في الهجوم، إضافةً إلى إصابة أربعةٍ وخمسين شخصاً بينهم مدنيون.

واتهم مسؤولون محليون طالبان بمهاجمة نقاط تفتيشٍ تابعةٍ لقوات الأمن في مناطق مختلفة ليلة الأحد الاثنين، ما أسفر عن مقتل سبعة أفرادٍ في إقليم بدخشان شمال شرق البلاد، وأربعة عشر في قندوز بالشمال وأربعة في باروان في الوسط، فيما اعترفت الحركة بتنفيذ هجماتٍ أودت بحياة تسعةٍ في قندوز وثمانيةٍ في بدخشان.

ومع تصاعد العنف في أفغانستان، تطفو على السطح صعوباتٌ وتحدياتٌ أكبر، يمكن أن تشكل حجر عثرة أمام محادثات سلامٍ برعايةٍ أمريكيةٍ تهدف إلى إنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من ثمانية عشر عاما.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort