أفغانستان.. مقتل عشرة أشخاص وإصابة نائب الرئيس بتفجير استهدف موكبه في كابول

خلال هجوم اعتبر محاولة لإحباط مساعي السلام في أفغانستان، نجا أمر الله صالح، النائب الأول للرئيس الأفغاني أشرف غني من تفجير استهدف موكبه في العاصمة كابول، وأدى لإصابته بجروح طفيفة، فيما قتل عشرة أشخاص، وأصيب حوالي خمسة عشر آخرين بجروح، حسبما أعلن مسؤولون.

الرئيس الأفغاني أشرف غني الذي التقى صالح بعد وقت قصير من الانفجار، ندد بما وصفه الهجوم الإرهابي، وقال إنه لا يمكن للإرهابيين وداعميهم الأجانب تقويض إيمان الشعب القوي بالسلام والديمقراطية.

بدورها اعتبرت بعثة الاتحاد الأوروبي في أفغانستان هجوم الأربعاء، عملاً يائساً من قبل المخربين لجهود السلام، فيما قالت بعثة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان، إن أعداء السلام يتجاهلون إرادة الشعب الأفغاني لبدء محادثات السلام.

من جانبه، دعا رئيس فريق التفاوض الأفغاني محمد معصوم ستانيكزاي إلى وقف العنف لإنجاح عملية السلام، مؤكداً أن وقت تقديم الأعذار ولّى وأن قتل الناس يجب أن ينتهي.

في المقابل، نفت حركة طالبان التي تعهدت بعدم شن هجمات في المناطق الحضرية، بموجب اتفاق أبرمته مع الولايات المتحدة، مسؤوليتها عن الهجوم.

ويعتبر صالح كبير نواب الرئيس الأفغاني، وسبق أن نجا من محاولة اغتيال الصيف الماضي خلال حملة الانتخابات الرئاسية حين هاجم انتحاري ورجال مسلحون مكتبه.

قد يعجبك ايضا