الأمم المتحدة: حكم طالبان يتسم بالقتل وحرمان المرأة من حقوقها

على الرغم من الوعود التي قطعتها حركة طالبان لحماية حقوق الإنسان بعد سيطرتها على الحكم في أفغانستان، إلا أن تقارير أممية تؤكد ارتكاب انتهاكات جسيمة في هذا البلد.

الأمم المتحدة كشفت أن أكثر من مئة عنصر ضمن قوات الأمن الوطني الأفغانية السابقة وآخرين قتلوا منذ سيطرة طالبان على الحكم في آب/ أغسطس الماضي.

وفي كلمة لها أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، وصفت نائبة مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ندى الناشف، وصفت حكم طالبان بأنه يتسم بعمليات قتل خارج نطاق القانون في جميع أنحاء البلاد بالإضافة إلى فرض قيود على الحقوق الأساسية للنساء.

المسؤولة الأممية تحدثت عن حوادث قتل طالت نحو مئة شخص، نسبت معظمها لحركة طالبان، وفي بعض الحالات تم عرض الجثث علناً وهو أمر أدى إلى تفاقم انتشار الخوف بين السكان.

كما وثقت الأمم المتحدة مقتل ما لا يقل عن ثمانية نشطاء أفغان وصحفيين اثنين منذ آب/ أغسطس، إضافة إلى تسعة وخمسين حالة اعتقال غير قانوني.

جنيف
برنامج الأغذية العالمي يحذر من كارثة إنسانية بأفغانستان العام القادم

من جهة أخرى، حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من كارثة إنسانية خلال العام المقبل بسبب عدم كفاية الطعام وسط انهيار الاقتصاد بأفغانستان تحت حكم طالبان.

وبهذا الشأن، قالت نائبة مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ندى الناشف، إن الأسر الأفغانية تواجه فقراً مدقعاً وجوعاً شديداً، ما دفع كثيرين منها لإجراءات لا تنم إلا عن شعور باليأس والحاجة كعمالة الأطفال والزواج المبكر وحتى بيع الأطفال.

وأظهرت عمليات مسح لبرنامج الأغذية العالمي أرقاماً صادمة، تؤكد أن نحو 98 بالمئة من الأفغان لا يحصلون على كفايتهم من الطعام.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort