أفغانستان.. ارتفاع عدد قتلى الهجوم على جامعة كابول إلى 35 شخصاً

العيش في أمن وسلام بات أمراً بعيد المنال للأفغان، في ظل تزايد حجم وانتشار الاعتداءات الإرهابية المستمرة، والتي كان آخرها الهجوم على جامعة كابول.

مصدر حكومي أفغاني أفاد بارتفاع عدد قتلى الهجوم إلى خمسة وثلاثين معظمهم من الطلبة، فيما أُصيب حوالي خمسين شخصاً، بعضهم تعرض لكسور أثناء القفز من النوافذ للهرب من طلقات الرصاص.

أما الإحصاءات الرسمية فأنها ماتزال تشير إلى اثنين وعشرين قتيلاً وسبعة وعشرين جريحاً، بحسب بيان وزارة الداخلية.

من جهته، اتهم النائب الأول للرئيس الأفغاني أمر الله صالح، حركة طالبان بالضلوع في الانفجار، فيما نفت الحركة أي علاقة لها بالهجوم على المؤسستين التعليميتين، ليتبنى تنظيم داعش الإرهابي في وقت لاحق مسؤوليته عن الهجومين.

وأعلنت الحكومة الأفغانية يوم الثلاثاء، الحداد على أرواح الضحايا، حيث تجمع حوالي مئة طالب خارج الجامعة تعبيراً عن الاحتجاج، وأفاد بعضهم أن محادثات السلام مع حركة طالبان لم تنجح في الحد من العنف.

يذكر أن مسلحين اقتحموا جامعة كابول يوم الاثنين، في ثاني هجوم على مؤسسة تعليمية بالعاصمة كابول، وأطلقوا النار على الطلبة داخل قاعات الدراسة واشتبكوا مع قوات الأمن لعدة ساعات، مما تسبب بمقتل العشرات أغلبهم من الطلاب.

قد يعجبك ايضا