أغنى رجل أعمال في روسيا يحذر الكرملين من مصادرة أصول الشركات الأجنبية

“خطوة ستعيد روسيا إلى الوراء لأكثر من 100 عام”، بهذا وصف رئيس شركة المعادن العملاقة “نوريلسك نيكل” وأكبر مساهميها فلاديمير بوتانين وأغنى رجل أعمال روسي، قيام الكرملين بمصادرة أصول الشركات التي فرت من روسيا في أعقاب الهجوم الروسي على أوكرانيا.

بوتانين، قال بإن روسيا تخاطر بالعودة إلى الأيام المضطربة لثورة عام ألف وتسعمئة وسبعة عشر إذا أغلقت الباب في وجه الشركات والمستثمرين الغربيين، وحث الحكومة الروسية على مزيد من الحذر فيما يتعلق بمصادرة الأصول.

رجل الأعمال الروسي علق على قرار تعليق الشركات الأجنبية أعمالها في روسيا بإنه عاطفي إلى حد ما بطبيعته، مشيراً إلى أن هذا الإجراء جاء نتيجة ضغوط غير مسبوقة من الرأي العام في الخارج عليهم، مرجحاً عودتها بعد توقف القتال في أوكرانيا.

ويذكر أن بوتانين هو أغنى ملياردير في روسيا ولا تزال ثروته تبلغ حوالي اثنين وعشرين مليار ونصف المليار دولار، وفقًا لبلومبرغ، رغم خسارة حوالي ربع ثروته هذا العام مع انهيار أسهم نوريلسك نيكل التي خسرت أسهمها أكثر من تسعين بالمئة في تعاملات لندن قبل تعليقها هذا الشهر رغم ارتفاع أسعار سلعها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort