أغنى إقليمين في إيطاليا يستفتيان على الانفصال

أجرى الإقليمان الإيطاليان لومبارديا وفينيتو استفتائين على استقلالهما للانفصال عن سلطة الحكومة الإيطالية، أمس الأحد، الأمر الذي قد يثير توترات إقليمية في أوروبا.

وأُعلنت نتائج التصويت، اليوم الاثنين 23 أكتوبر/تشرين الأول، حيث جاءت نسبة من صوتوا بـ “نعم” للحكم الذاتي بأكثر من 98% من سكان فينيتو، و95% من سكان لومبارديا، وذلك بعد أن شارك في التصويت 60% من سكان فينيتو و40% فقط من السكان.

و جاء الاستفتاء بعد مبادرة أطلقها كل من رئيسي منطقتي لومبارديا روبرتو ماروني وفينيتو لوكا، بعد أن أتهما روما بإساءة  استخدام هذه النسب، التي يمكن الإفادة منها بفاعلية أكبر بما في ذلك عبر اتفاقات شراكة بين المناطق.

ويبلغ عدد سكان مقاطعة فينيتو -وعاصمتها البندقية- أربعة ملايين و903 آلاف نسمة، فيما يبلغ عدد سكان لومبارديا -وعاصمتها ميلانو الحاضرة الاقتصادية الأولى لإيطاليا- عشرة ملايين و12 ألف نسمة. ويمثل الإقليمان ثلث الاقتصاد الإيطالي.

قد يعجبك ايضا