أعضاء جمهوريون بمجلس الشيوخ يسعون للاعتراض على فوز بايدن

 

مساعي بعض الجمهوريين من أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب متواصلة لتقويض انتصار الرئيس المنتخب جو بايدن، الذي يستعد لتسلم مهامه بعد أيام قليلة.

السناتور الأمريكي تيد كروز قال السبت إنه سيقود مسعى مع عشرة أعضاء جمهوريين بمجلس الشيوخ للاعتراض على فوز بايدن بالانتخابات الرئاسية عندما يتم استعراض نتائج تصويت المجمع الانتخابي في الكونغرس يوم السادس من كانون الثاني/يناير الجاري.

السناتور الأمريكي تيد كروز

خطوة تمثّل تحديا لقادة جمهوريين آخرين بمجلس الشيوخ، يقولون إن دور المجلس في التصديق على نتائج الانتخابات تشريفيٌّ إلى حدٍّ كبير، ويتطلعون إلى تجنّب نقاشٍ مطولٍ بخصوص النتائج في الكونغرس.

محكمة ترفض دعوى أحد أعضاء الكونغرس لإبطال نتيجة الانتخابات

في السياق رفضت محكمة استئناف أمريكية طلباً تقدّم به أحد أعضاء الكونغرس الجمهوريين، يتيح لنائب الرئيس مايك بنس إلغاء فوز بايدن بالانتخابات الرئاسية.

نائب الرئيس مايك بنس

وأيدت لجنة من ثلاثة قضاة بالدائرة الخامسة في محكمة الاستئناف، قرارَ قاضٍ اتحاديٍّ برفض دعوى النائب لوي غومرت، الذي قال إنّ بنس لديه سلطة إبطال فوز بايدن عندما يجتمع الكونغرس يوم الأربعاء للتصديق رسميا على نتيجة الانتخابات.

النائب لوي غومرت

بعض الجمهوريين المعتدلين ندّدوا بالسعي للاعتراض على نتائج الانتخابات، ووصفوه بالإجراء غيرِ الديمقراطي، فيما اعترف زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ ميتش مكونيل بفوز بايدن منتصف الشهر الفائت، وحثّ رفاقه الجمهوريين على عدم الاعتراض على النتيجة.

قد يعجبك ايضا