أعضاء بملتقى الحوار السياسي يلوحون بالانسحاب احتجاجاً على مقترح أممي

لوَّحَ ثلاثونَ عضواً بملتقى الحوار السِّياسيِّ اللِّيبيِّ، بالانسحاب من المُفاوضات، احتجاجاً على مُقترحِ البِعْثةِ الأمميَّة بخفضِ نسبةِ التَّصويت داخلَ المُلتقى.

وقالَ الأعضاءُ في رسالةٍ إلى البعثة الأممية، إنَّ المُقترحَ مُحاولةٌ للاتِّفاق على تصويتِ الأغلبيَّة في مُلتقى الحوارِ، مُشيرينَ إلى أنَّهُ مُفصَّلٌ لأشخاصٍ بعينهم.

وأشارتِ الرِّسالةُ إلى أنَّ البعثةَ الأمميَّةَ تضعُ شروطًا مُعرقِلةً بحُجَّةِ التَّوافُقِ، مُتجاهلةً المَخاطرَ الحقيقيَّة جرَّاء هذا الأسلوب، الذي قالوا إنَّهُ يُولِّدُ صراعاتٍ سياسيَّةٍ واجتماعيَّةٍ أعمق.

وكانتِ المبعوثةُ الأممية اقترحتِ الأحدَ، على المشاركينَ بالحوار الليبي مُقترحينَ للتَّصويت عليهما بشأن اختيار رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي والحكومة الانتقالية، يتضمَّنُ الأوَّلُ تصويتَ ثُلُثَي الأعضاء إضافةً للنصف زائدَ واحدٍ، والثَّاني تصويتَ ستِّينَ بالمئة من الأعضاء إضافةً للنصف زائدَ واحد.