أعضاء البرلمان يصوتون لاختيار رئيس جديد للصومال

في ظل أسوأ موجةِ جفافٍ يشهدها الصومال منذ أربعين عاماً، وعلى خلفية أعمال عنفٍ مستمرة تشهدها البلاد، يجتمع مئاتٌ من أعضاء البرلمان، في مطار آدم عبد الله الدولي بالعاصمة مقديشو، وذلك لاختيار رئيسٍ جديدٍ للبلاد في اقتراعٍ منتظرٍ منذ أكثرَ من عام.

وبحسب مراقبين فإنّه من غيرِ المرجَّح أن يعاد انتخاب الرئيس الحالي محمد عبد الله محمد بعد أن فشل حلفاؤه في الفوز بمناصبَ عليا في البرلمان الشهر الماضي، مشيرينَ إلى أنّ ذلك يجعل رئيسين سابقين من بين المرشحين الأوفرَ حظاً وهما شريف شيخ أحمد، وحسن شيخ محمود.

المحللون أشاروا، إلى أنّ رئيس منطقة “بونتلاند” شبه المستقلة سعيد عبد الله داني ووزيرة الخارجية السابقة فوزية يوسف آدم المرأة الوحيدة من بين ستة وثلاثين مرشحاً، لديهما فرصةٌ جديدة أيضا، للفوز.

وستقوم قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي بحراسة الموقع خلال جولتين أو ثلاث جولات متوقعة من التصويت، والتي يشير محللون إلى أنها تتأثّر تقليدياً بالرشوة أكثرَ من السياسات.

وخلال هذا الاقتراع يحقّ لنحو ثلاثمئة وتسعة وعشرين برلمانياً من مجلسي النواب والشيوخ التصويت، لاختيار رئيسٍ جديدٍ للبلاد.

هذا وقد تم تأجيل الانتخابات أكثرَ من مرّة بسبب الخلاف داخل الحكومة، ولكن الحاجة إلى الحصول على دعمٍ من صندوق النقد الدولي بقيمة أربعمئة مليون دولار جعلت من إجرائها ضرورة ملحة في البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort