أطباء هنود يجدون آثار رصاص ونيكل بعينات الدم بعد إصابة المئات بمرض مجهول

قالت السلطات الهندية إنها اكتشفت آثارا لجزيئات رصاص ونيكل في عينات دم أفراد نقلوا إلى المستشفيات مع استمرار بحث الأطباء عن سبب إصابة أكثر من 400 شخص بمرض مجهول.

آثار لجزيئات رصاص ونيكل وجدتها السلطات الهندية في عينات الدم بعد نقل المئات للمستشفيات في ولاية أندرا براديش بجنوب البلاد مصابين بمرض مجهول.

وتبحث فرق من الأطباء سبب وفاة شخص ودخول أكثر من 400 المستشفيات في الأيام القليلة الماضية.

وقالت حكومة ولاية أندرا براديش إن معهد عموم الهند للعلوم الطبية اكتشف وجود آثار لجزيئات الرصاص والنيكل في عينات دم المصابين بينما يجري مستشفى آخر اختبارات مماثلة أيضا.

وأُصيب بالمرض أكثر من 300 طفل، يعاني معظمهم من دُوار ونوبات إغماء وصداع وقيء. وأظهرت الفحوص عدم إصابتهم بمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

ويمكن لزيادة مستويات الرصاص في الدم أن تؤدي إلى إعاقة نمو الدماغ والجهاز العصبي وكذلك أعضاء حيوية مثل القلب والرئتين.

وقال مسؤولون محليون إن أحد الأسباب المحتملة للمرض هو التعرض للمواد الكلورية العضوية السامة التي تستخدم عادة في المبيدات الحشرية أو مكافحة البعوض.

وجرى حظر استخدام المواد الكلورية العضوية أو الحد منه في العديد من البلدان بعد أن ربطت أبحاث بينها وبين الإصابة بالسرطان ومخاطر صحية محتملة أخرى.

قد يعجبك ايضا