أستراليا.. مطالبات بإعادة عوائل “داعش” الموجودين بمخيمات الشمال السوري

طالبَ الناشطُ الاجتماعي الأسترالي كمال دبوسي، سلطاتِ بلاده بالسماح بإعادة ابنته وحفيدته من عوائل عناصر تنظيم داعش الإرهابي، الموجودين بمُخيَّمِ روج شمال شرقي سوريا.

ونقلتْ وسائلُ إعلامٍ أستراليَّةٌ عن دبوسي قولَه، إن ابنتَه البالغةَ من العمر ثلاثين عاماً، أجبرَها زوجُها الذي انضمَّ لتنظيم داعش الإرهابي، على دخول سوريا، بينما كانتْ تقضي إجازةً برفقةِ ابنتِها في تركيا.

وشدَّد دبوسي، على أن الأطفالَ الأستراليين من أبناء عناصر “داعش”، لهم الحقُّ في الحصول على الرعاية الصحية المناسبة والتعليم الجيد، الأمرُ الذي يُحتِّمُ على الحكومة السماحَ بعودتِهم إلى البلاد.

يُذكَرُ، أنَّ الحكومةَ الأسترالية ترفضُ حتى الآن، السماحَ بعودة مواطنيها من عوائل عناصر تنظيم داعش الإرهابي، الموجودين بمُخيَّماتِ شمال وشرق سوريا، البالغِ عددُهم نحوَ خمسةٍ وخمسين شخصاً بين نساءٌ وأطفالٌ، معتبرةً أنَّ عودتَهم تُشكِّلُ تهديداً أمنياً للبلاد.

قد يعجبك ايضا