أزمة مياه بين إقليم كردستان العراق و إيران

كشفت وزارة الزراعة والموارد المائية في حكومة إقليم كردستان العراق، أن النظام الإيراني يواصل منذ أكثر من 10 أيام قطع مياه نهر “الزّاب الصغير” الذي تسبّب في انخفاضٍ كبير لمنسوب المياه في الإقليم ونشوء أزمة مياه خانقة.

وعن المخاطر والأضرار الناجمة عن قطع مياه النهر في القطاع الزراعي ومياه الشرب، أكّد عبد الستار مجيد وزير الزراعة إن مياه النهر تُشكل 60 %من مياه سد دوكان 60 كم غرب مدينة السليمانية، وأن إيران كانت قد أنهت العمل ببناء سد كلوسة على نهر الزّاب الصغير قرب مدينة سردشت، و قطعت مياه النهر بالكامل عن كردستان.

ولفت مجيد إلى أن حكومة الإقليم ستضطّر حالياً إلى تقليل إطلاق المياه من سد دوكان، وفي المراحل المقبلة من سد دربنديخان في محافظة السليمانية، لغرض توفير مياه الشرب للمواطنين، وذلك بإطلاق المياه من 180 متراً مكعباً إلى نحو 50 متراً مكعباً، حيث يعتمد 90 ألف مواطن في قضاء “قلعة دزه” التابع لمحافظة السليمانية وقسم من سكان المحافظة على هذا النهر للشرب، إضافة إلى بعض المناطق الأخرى في كركوك وأطرافها ومساحات واسعة من الأراضي الزراعية الممتدة من قلعة دزه إلى جنوب كركوك.

النظام الإيراني ومنذ أكثر من عشرة أعوام يواصل بناء سدود عديدة على الأنهار التي تنبع من أراضي كردستان إيران وتدخل كردستان العراق، إذ بنت حتى الآن تسعة سدود على نهر الزّاب الصغير، وأحد عشر سداً على نهر سيروان وفروعه، وجفّفت نهر الوند في قضاء خانقين.

توقيت قطع نهر الزّاب الصغير عن إقليم كردستان العراق من قبل إيران، يتزامن مع استعدادات الإقليم لإجراء الاستفتاء على الاستقلال في شهر أيلول المقبل، خطوةٌ اعتبرها خبراء بأنها رسالة سياسية تهدف إلى استخدام المياه كورقة ضغط على كردستان للتراجع عن الاستفتاء .

محي الدين المحيمد

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort