أزمة الحكومة التونسية .. محاولات للخرق ورفض رئاسي للتغيير الوزاري

ع/محاولاتُ رئيس الحكومة التونسية، هشام المشيشي، في إيجادِ مخرجٍ للأزمة الحكومية التي أوجدَها بإجرائه تعديلاتٍ وزاريَّة، لم يُكتَبْ لها النجاحُ مع رفض الرئيس قيس السعيّد تحديدَ موعدِ إداء اليمين الدستوري للوزراء الجدد، الذين اعتبرَ البعضُ تعيينَهم من قِبَلِ المشيشي خرقاً للدستور وخدمةً لطرفٍ سياسيٍّ مُعيّنٍ..

 

 

إعداد: نسرين سويد

قد يعجبك ايضا