أرمينيا تعلن إسقاط طائرة أذربيجانية .. ووصول دفعة جديدة من المرتزقة

على الرغم من كافة الدعوات الدولية إلى التهدئة، تستمر القوات الأذربيجانية بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في الإقليم.

نائب قائد القوات الجوية الأرمينية أعلن إسقاط طائرة حربية أذربيجانية من طراز سو 25، في حين كشفت وزارة الدفاع بإقليم آرتساخ عن مقتل تسعة وأربعين من قواتها، خلال عمليات دفاعية ضد هجمات أذربيجانية، ما يرفع حصيلة القتلى إلى ستمئة وأربعة.

المرصد: وصول 200 من المرتزقة السوريين إلى الإقليم
بالتزامن أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، وصول نحو مئتي مرتزق سوري إلى إقليم آرتساخ في دفعة جديدة أرسلها النظام التركي، للمشاركة في العملية العسكرية ضد القوات الأرمينية، مضيفاً أن عدد المرتزقة الذين وصلوا إلى أذربيجان وصل ألفٍ وستمئة وخمسين، فيما قتِل مئة وستة وعشرون منهم.

على صعيد متصل، نزح الآلاف من الإقليم الذي يشهد صراعاً هو الأعنف منذ التسعينات، في حين عثر مدنيون في ستيباناكرت عاصمة الإقليم على واحدة من القنابل العنقودية المحظورة دولياً، بعد قصف أذربيجاني للمدينة ومحيطها الأسبوع الماضي.

وفي تقرير نُشِر الأربعاء، دان المدافع عن حقوق الإنسان في إقليم آرتساخ أرتاك بيغلريان، استخدام أذربيجان للصواريخ العنقودية، لا سيما قصف ستيباناكرت وشوشا وحدروت.

وكانت منظمة العفو الدولية أعلنت في الخامس من تشرين الأول/أكتوبر، أنها “تأكدت” من المعلومات المتعلقة باستخدام تلك القنابل، التي كشفتها تسجيلات فيديو نشرتها مصادر أرمينية.

قد يعجبك ايضا