أرمينيا تتهم أذربيجان بخرق الهدنة المعلنة في الإقليم آرتساخ

معارك متجددة بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم آرتساخ، على الرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في روسيا يومه الرابع، وسط تبادل للاتهامات بين الجانبين بالمسؤولية عن خرق الاتفاق.

الدفاع الأرمينية أعلنت أن قواتها تصدت لهجوم ثلاثي شنه الجيش الأذربيجاني على محاور الجنوب والشمال والشمال الشرقي لإقليم آرتساخ، مشيرةً إلى أنها كبدت المهاجمين خسائر كبيرة.

وزارة الدفاع الأذربيجانية من جانبها، قالت إن القوات الأرمينية قصفت مناطق غورانبوي وترتار وأغدام في أذربيجان، متهمة أرمينيا بعدم احترام وقف إطلاق النار وقصف المناطق المدنية.

الخارجية تدعو أرمينيا وأذربيجان لاحترام وقف النار بآرتساخ

تطورات تأتي غداة دعوة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الطرفين إلى احترام وقف إطلاق النار، والعمل على إنجاح الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة.

وقال لافروف خلال لقائه وزير الخارجية الأرميني في موسكو الإثنين، إن بلاده تسعى بالتعاون مع فرنسا والولايات المتحدة للتوصل إلى حل للأزمة في آرتساخ سلمياً، في إطار عمل مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الخاصة بالإقليم.

وكانت أرمينيا وأذربيجان توصلتا الجمعة الماضي، إلى اتفاق في موسكو برعاية روسية، يقضي بوقف إطلاق النار في إقليم آرتساخ، والسماح بتبادل الأسرى وجثث القتلى بإشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

قد يعجبك ايضا