أرمينيا.. المئات يتظاهرون بالعاصمة يريفان للمطالبة بتنحي رئيس الوزراء

على خلفيَّة تجاهُلِ رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، جميعَ الدعوات التي تطالبُهُ بالتنحّي عن منصبه، بعد الاتفاق الذي وقَّعه مع أذربيجان بشأن إقليم آرتساخ، خرجَ مئات الأرمينيين في تظاهراتٍ احتجاجيَّةٍ بالعاصمة يريفان وبعضِ المُدنِ الأخرى.

المتظاهرون الأرمينيون أغلقُوا الشوارعَ الرئيسةَ في العاصمة، استجابةً لدعوةٍ أطلقتْهَا المعارضة الأرمينية للاحتجاج، بعد مرور الموعدِ النهائيِّ الذي حدَّدتْه لتنحّي باشينيان، مُردِّدينَ هُتافاتٍ وصفتِ الأخيرَ بالخائن.

 

 

وأفادتْ وسائلُ إعلام أرمينيَّةٌ، أنَّ قوَّاتِ الأمن اعتقلتْ عشراتِ المتظاهرين، على خلفية اشتباكاتٍ مع أنصارِ باشينيان في عددٍ من المدن.

في أثناء ذلك، أكَّد مُمثّل حزبِ الاتحاد الثوري المعارض إيشخان ساغاتليان، خلالَ كلمة بثَّها التلفزيون الأرميني، أنَّ المعارضة تعتزمُ بدءَ عصيانٍ مدنيٍّ مُنسَّقٍ، وإغلاقٍ الشوارع الرئيسة في البلاد وتعطيلِ شبكة النقل الوطنية، حتى يتنحّى باشينان عن السلطة بشكلٍ سلميٍّ.

وتُحمِّلُ المعارضةُ رئيسَ الوزراء الأرميني، مسؤوليَّةَ تسليم مناطقَ في إقليم آرتساخ لأذربيجان، بعد اتّفاقٍ لوقف إطلاق النار تمَّ التوصُّلُ إليه بين الجانبين برعايةٍ روسيَّةٍ في العاشر من الشهر الماضي، والذي وضعَ حدّاً لصراعٍ دامَ نحو ستَّة أسابيع، في حين يُؤكِّد باشينيان أنَّ الاتِّفاقَ جاءَ لضمانِ الأمنِ القوميِّ والاستقرارِ لأرمينيا.

قد يعجبك ايضا